على خلفية القرار الذي اتخذه رئيس المجلس التاسيسي مصطفى بن جعفر صباح اليوم والقاضي بطرد النائب عن كتلة العريضة الشعبية اسكندر بوعلاقي,تنقلنا الى المجلس التاسيسي و التقينا كلا من المعني بالامر اسكندر بوعلاقي الى جانب الحسني بدري و ابراهيم القصاص للتعرف على حيثيات هذا القرار الذي اعتبره محدثونا بوادر ديكتاتورية جديدة .كما حاولنا التعرف عن قرب على ردود الفعل المنتظرة من طرف كتلة  العريضة ازاء هذا القرار. واعددنا لكم الروبرتاج التالي