نظمت منظمة العفو الدولية فرع تونس تظاهرة في نهاية الاسبوع المنقضي تحت عنوان : مجلس الاطفال من اجل حقوق الانسان. وقد انطلقت اعمال هذا المجلس يوم الجمعة 21 سبتمبر2012 و قد خصصت للاطفال المشاركين من مختلف ولايات الجمهورية اربع ورشات ورشة الرسم وورشة الرسم على الفخار الى جانب ورشة الصحفي الصغير و اخيرا ورشة تحت عنوان
Make some noise for humain rights.

كما قام الاطفال ايضا بمناقشة المقترحات المضمنة في مسودة الدستور حول حقوق الطفل و شاركهم في ذلك اطفال المركز المندمج للشباب و الطفولة بحي الخضراء اين دارت جل فعاليات و انشطة هذه التظاهرة التي اشرفت عليها نضال حليم عن منظمة العفو الدولية … “مجلس الأطفال من أجل حقوق الإنسان” هو حملة تهدف إلى تشريك الأطفال في عملية صياغة الدستور، وإلى تمكين أكثر عدد ممكن منهم من إبلاغ أصواتهم إلى أصحاب القرار،

اذ اختتمت اشغاله يوم الاحد بجلسة جمعت الاطفال المشاركين بثلاث نواب عن المجلس التاسيسي و هم على التوالي : ابراهيم القصاص,والنائب المستقل محمد الطاهر الاهي و النائبة سنية بنت احمد تومية عن حركة النهضة.

و في هذه الجلسة تميز الاطفال بمداخلاتهم الراقية و التي اصروا فيها ان يطرحوا مخاوفهم بحماس .

الشيء الذي جعل النواب يتفاعلون مه هذه المداخلات و يعدونهم بابلاغ اصواتهم الى المجلس التاسيسي و العمل على ضمان و حماية حقوقهم.

متابعة : امين مطيراوي