دخل اليوم مجموعة من الصحفيين في اضراب جوع بمقر دار الصباح على اثر رفض المدير العام الجديد لطفي التواتي و الذي عينته الحكومة ترسيمهم او تجديد عقودهم و هي من ابرز المطالب التي رفعت في الحركة الاحتجاجية مؤخرا بدار الصباح و الرافضة لتعيين هذا الاخير.

الصحفيون هم على التوالي : صباح الشابي و منية العرفاوي وايضا كل من حمدي مزهود رسام الكاريكاتور و الصحفي المخضرم السيد علي الزايدي.

اتصلنا بهؤلاء و حاولنا معرفة اسباب دخولهم في اضراب جوع و ما يسعون لتحقيقه من وراء هذا الشكل النضالي و الاحتجاجي.
كما اتصلنا بالسيد جلال الدين بوريقة رئيس التحرير المقال من طرف لطفي التواتي و الذي تم استدعاؤه مؤخرا الى مركز امن على خلفية تهمة وجهها لع المدير العام الجديد و المتمثلة في تحريض الصحفيين على تعطيل سير العمل بدار الصباح و كان لنا نعه حوار ايضا استعرض فيه مجموعة من المطالب التي يرفعها صحفيو دار الصباح كجسم منسجم لا كفرادى.

كنا على عين المكان و اعددنا لكم الروبرتاج التالي:

متابعة و تصوير : امين مطيراوي
مونتاج : محمد عزيز بالزنايقية