اعلم اليوم الاثنين 1 اكتوبر 2012 كل من النائبين محمد البراهيمي و احمد الخصخوصي رئاسة المجلس الوطني التاسيسي دخولهما في اضراب جوع داخل مقر المجلس الوطني التاسيسي على خلفية تفاقم الاوضاع مؤخرا بسيدي بوزيد و خاصة بمعتمدية منزل بوزيان امام ما اسموه بصمت السلطة و تعنتها .

وفي رسالة تم توجيهها الى رئاسة المجلس التاسيسي اوضح النائبان انهما يرفعان مجموعة من المطالب من خلال دخولهما في اضراب الجوع هذا و هي :
اطلاق سراح جميع المعتقلين ووقف التتبعات العدلية ضدهم ووقف العمل ببطاقات التفتيش في حق المتتبعين على خلفية الاحتجاجات الاجتماعية.

الدخول الفوري في حوار مع مختلف الاطراف لتفادي مزيد من التعقيد و تسميم الاجواء و النفاذ الى القضايا الجوهرية لمعالجتها.

تجدر الاشارة الى ان النائب محمد الطاهر الاهي اعلن من جهته عن التحاقه بزملائه المضربين انطلاقا من يوم غد الثلاثاء.

كنا على عين المكان و اجرينا حوارا مع النائب محمد الابراهيمي و اعددنا لكم الروبرتاج التالي:

تصوير : أمين مطيراوي
مونتاج : محمد عزيز بالزنايقية