20130219_143404

حاورنا اليوم محافظ الشرطة علي الوسلاتي التابع لإدارة الشرطة الفنية و العلمية و المصدر الأمني الذي حذّر الزميل الصحفي سفيان بن فرحات يوم 01 فيفري 2013 عبر إرسالية قصيرة من أنّ قائمة شخصيات حرّة أُعدّت و “أنّهم سيمرّون إلى مرحلة التصفيات”.

أبلغنا الضابط علي الوسلاتي أنّه لاحظ مجموعة من الأشخاص منذ مدّة يعرضون خدماتهم على رجال الأمن خصوصا في شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة و أنّهم يتحدّثون بلغة “حماية الشرعية” و “حماية الثورة” و لاحظ سلبيّة و خوفا من طرف رجال الأمن في التعامل معهم.، كما أنّه عاين أنّ هؤلاء الأشخاص مسلّحون و إستمع لحديث تجاذبوا أطرافه يشير إلى قائمة تصفيات من بينها شكري بلعيد.

إضافة إلى ذلك أفادنا السيد الوسلاتي أنّ نفس العناصر كانوا متواجدين في جنازة الشهيد شكري بلعيد و كانوا وراء البلبلة التي حصلت على مقربة من الجلّاز.

من جهة أخرى أكّد محافظ الشرطة علي الوسلاتي أنّه تعرّض البارحة لمحاولة إغتيال إثر خروجه من مقرّ وزارة الداخلية و ذلك عندما همّ سائق سيّارة بدهسه بصفة متعمّدة حيث أنه كان يسير ببطئ ثمّ لمّا إقترب منه إنطلق نحوه محاولا إصابته، أضاف السيد الوسلاتي أنّ شرطة النجدة لم تحضر بالسرعة اللّازمة و أنّ عنصرا من المصالح المختصة تدخّل ليمنع إيقاف سائق السيارة.