sidi-thabet

انطلق منذ يوم 27 مارس في معتمدية سيدي ثابت اعتصام يخوضه عشرات الشبان من أبناء الجهة من أجل حقهم المشروع في التشغيل .

هؤلاء الشباب فيهم من هو حامل لشهادة عليا و فيهم أيضا عاطلون عن العمل مستواهم الدراسي متواضع …
اليوم الخميس 4 أفريل 2013 كنا على عين المكان بمعتمدية سيدي ثابت والتقينا هؤلاء الشباب و قد عبر لنا حسان الحناشي أحد المعتصمين و الناطق الرسمي باسم الاعتصام عن استيائه من عدم تجاوب السلط المعنية مع مطالبهم في التشغيل.

كما تحدث الشاب سهيل القيزاني و هو كذلك أحد المعتصمين عن التوظيف السياسي لتحركهم هذا كما تحدث أيضا عن عدم تكافؤ فرص التشغيل و عن اعتماد الولاءات الحزبية من قبل المسؤولين الجهويين في المناصب الشاغرة و كذلك تفضيل المرسمين بقائمات العفو التشريعي العام و تمتيعهم بالأولوية في التشغيل .

المعتنصمون تشكوا مما أسموه بيانات و معلومات مغلوطة عن التنمية في الجهة و حدثونا عن مبالغ مالية هامة و طائلة رصدت لمشاريع لا تستحق كل تلك الأموال المرصودة و شككوا في قيمة هذه المشاريع المعلنة من طرف أجهزة الدولة الرسمية …كما تحدثوا عن عديد النقائص في الجهة و خاصة المسالك و البنية التحتية و غيرها من أساسيات العيش الكريم .

المعتصمون قالوا بأن اعتصامهم الذي يخوضونه منذ يوم 27 مارس لم يجد الى حدود هذه الساعة اذانا صاغية و لا تعبيرا عن رغبة في ايجاد الحلول و لا حتى مجرد فتح لقنوات الحوار بينهم و بين الجهات المعنية مما سيضطرهم حسب تعبيرهم عن اعلان دخولهم في اضراب جوع انطلاقا من يوم غد الخميس 5 أفريل .

تحولنا على عين المكان ورصدنا لكم أهم مطالب هذا الاعتصام .

متابعة و تصوير : أمين مطيراوي
مونتاج : محمد عزيز بالزنايقية