UGTT-1mai

 

خرجت اليوم عديد المسيرات من بطحاء محمد علي إحتفالاً بعيد الشغل متوجهةً نحو شارع الحبيب بورقيبة. و على غرار مسيرة الإتحاد العام التونسي للشغل التي قادها الأمين العام حسين العباسي انطلقت مسيرات الأحزاب اثر ذلك وراءها ونخص بالذكر مسيرة الجبهة الشعبية وأيضاً حزب العمال الذي قام برفع راياته وشعاراته معللاً ذلك بكونه حزب للعمال ومن حق حزبه أن يحتفل بهذا اليوم منفرداً لكن ضمن إطار الجبهة الشعبية.

الحزب الجمهوري أيضاً كان حاضراً بأعلامه ولافتاته الحزبية على عكس حزب المسار الديمقراطي الإجتماعي الذي خير الإحتفال دون ألوانه الحزبية خلف مسيرة الإتحاد.

حزب المؤتمر من أجل الجمهورية كان حاضراً أيضاً لكنه لم ينظم مسيرة بل أعد منصة و قام بتظاهرة حزبية بامتياز حضر فيها الأمين العام عماد الدايمي و طارق الكحلاوي و سهام بادي إلى جانب وجوه عديدة أخرى من الحزب. و قد القوا خطبا حزبية تحدثوا فيها عن قوة حزب المؤتمر و انتقدوا بشدة حزب السبسي وجماعته و المعارضة وتصرفاتها لكن دون أن يغفلوا الإحتفال بعيد الشغل و الدعوة إلى الحوار والتوافق.

يذكر أن الرابطة الوطنية لحماية الثورة كانت اليوم إلى جانب حزب المؤتمر في شبه غياب لحزب حركة النهضة الذي لم يحضر سوى البعض من أنصاره، مع الإشارة إلى وقوع مشادات كلامية في كل مرة بين أنصار المؤتمر و الرابطة من جهة و المسيرات التي مرت من الضفة المقابلة بما أن شارع الحبيب بورقيبة وعلى غرار الإحتفالات بعيد الشهداء تم تقسيمه من طرف أعوان الأمن.

مزيد من التفاصيل تجدونها في التقرير التالي :

متابعة وتصوير : أمين مطيراوي
مونتاج : محمد عزيز بالزنايقية