davins

قبل يوم فقط من شهر رمضان المعظم وجدت خمس عائلات نفسها على قارعة الطريق بعد طردهم من منازلهم التي سكنوها منذ سنة 1942 …نعم سكان الحي السكني بمصبغة “دافان” بباردو وقع اخراجهم من منازلهم بالقوة العامة يوم 8 جويلية 2013 الفارط .

حيثيات و تفاصيل هذه القضية غامضة بحكم تعلقها بملكية كانت على ملك الأجنبي “جان لوي دافان” و الذي غادر تونس في الستينات لتبقى ملكية العقار غير واضحة و مالك العقار مجهول على حد تصريحات العائلات و الوثائق التي بحوزتهم .

عديد القضايا تعلقت بهذا العقار و منها قضية 2008 و التي أدت الى التنفيذ باخراج عائلة فقط من ضمن الخمس عائلات المتمتعة بالسكن في الحي السكني التابع لمصبغة دافان لتعود هذه القضية و تطفو على سطح الاحداث مجددا يوم 8 جويلية الفارط لتحضر القوة العامة بقوة و تعزيزات مهولة حسب رواية العائلات و تقوم بهدم الاسوار و اتلاف الحنفيات و الأسلاك الكهربائية و غيرها دون الاستظهار باذن قضائي و دون التنبيه على العائلات مسبقا حسب تصريحات العائلات .

البعض من وسائل الاعلام تعرضت لهذه القضية على غرار جريدة المساء و التي كالت الاتهامات لعديد الاطراف و منها أحد رجال الاعمال بأنه يقف وراء ما يحدث الى جانب الصديق المدون “عزيز الحبيب” و الذي رافقنا عند التصوير الا أن معالم هذه القضية تبقى غير واضحة و لا مبرر للعنف الذي استعملته قوات الأمن عند قيامهم بالتنفيذ على العائلات و اخراجهم بصورة مهينة و رميهم في الشارع و ايقافهم بمنطقة الأمن الوطني بباردو لساعات أثناء قيامهم بالهدم ,و نبقى في انتظار مزيد من التفاصيل و تبريرات السلط و الجهات المعنية و يبقى حق الرد مضمونا .

متابعة و تصوير : أمين مطيراوي
مونتاج : محمد عزيز بالزنايقية