underga3

برشا عباد نعرفهم و ما نعرفهمش ديما يسألوني: علاش تكتب على الراب ؟!! ياخي ما فماش مواضيع أخرى تنجم تكتب عليها ؟! البلاد داخلة بعضها و فما برشا مشاكل أهم من الموزيكا متاع ولاد الشوارع… و زيد العباد اللي تتعامل معاهم كلامهم برشا vulgaires و تحسهم زوفّرة و كلوشارات و ضايعين…

أغلبية العباد اللي تسألني السؤالات هاذي ما تسمعش راب… و الأقلية الأخرى اللي تسمع نجاوبها: ولاد الشارع و الزوفّرة و الكلوشارات يكتبوا و يحكوا هكّا، ابكي على أيامك يا مثقف و يا متعلم آش كتبت و آش حكيت ؟!!

قبل ما ندخل مع الغناية هاذي، حبيت نعمل مقدمة هكا، و نحاول نوصّل للعباد اللي ماخذين فكرة متعالية و نظرة برجوازية على الفن الطاغي و المؤثر في تونس راهو الراب كان ما دخلش لدياركم راهو موجود في مجتمعكم و راهو هو المؤثر على الأجيال الصاعدة متاع المراهقين (اللي منهم ولادكم)… و زيد زيادة للسياسيين، تحبوا تشدوا البلاد هاذي، أسمعوا مجتمعكم آش يحكي بفمّ فن الشارع…

“من الحوم للحوم أصنع جوّك
كانك costumé و إلا مهبّل روحك ملوّك
الفايدة في مونتالك هالخرد أبعثها تسوّڤ
هذا كلام رجال للرجال منّو اللحم يشوّك”
عبد السلام “Phénix” النّوّالي (للحوم)

http://www.youtube.com/watch?v=6V6EjEkmWCE

ما نعرفش كيف تسمع الغناية هاذي ياخي تجيك الغصّة و إلّا تشيخ في مخك و إلّا تزيدك ڤرحة… خالوطة !!!

“L’un des plus beaux poèmes que j’ai écouté de ma vie”
(Azyz Amami)

الفورمة:
الغناية مكتوبة على 3 مقاطع بترتيب Phénix, Absy, Phénix..
فما refrain تتعاود مرتين ما بين المقاطع الثلاثة…
الموزيكا rythmée ماشية في ثنية الــ gangsta beat أما فيها نوع متاع حزن…
اللي خدموا الموزيكا هوما “مجدي Jah” على الڤيتارة و “راضي شوالي” على الكمنجة و اللي عمل الــ mixage et arrangement هو Killa Music…

المقطع الأول مكتوب بالدارجة التونسية الكل… المقطع الثاني بالدارجة زادة أما فيه partie باللغة الفرانساوية.. أما المقطع الثالث، اللي هو في صيغة freestyle يبان بالدارجة التونسية أما زادة فيه نوع متاع لوغة مطلعها Phénix (باش نحكوا عليها في دقيقة لوغة) تراوح ما بين الدارجة التونسية و الانڤليزية..

الغناية فيها كليب، من إخراج “أمير بن عياد” و تصوير”أمير بن عياد” و “هادي بن دالي” و “عمر فريني” و الــ post prod متاع “حذيفة النفاتي”…

الكليب في المجمل يصور في “فينيكس” و “عبسي” و معاهم مجموعة من الفنانين الاندرڤاع التوانسة من مثل “Vipa” و “Massi” و”Klay BBJ” من مغني الراب و “Sim Vand’Art” فنان الڤرافيتي… و نلاحظوا زادة “مجرم الثورة” اللي تحاكم بتهمة المشاركة في الثورة “صابر المرايحي”…

الكليب فيه برشا تصاور تتعدى بزربة بحيث المخ تتعداله برشا معلومات ما ينجمش يخدمهم الكل، ناخذ مثال على الدقيقة 00:37 كيف نشوفوا الولاد الكل ڤاعدين و في البيت اللي هوما فيها فما برشا بوستارات معلڤة من Jack Daniel’s و تصويرة الفينيكس… و علم النازية (drapeau Nazi) !! و مانعرفش هل هاذي مقصودة و إلا لا خاصة و إن العلم هذا تعدى في أقل من ثانية…

فما كلام زايد في الپارولات ممكن تخدش الحياء… هاهم كلمات الغناية موجودين و “العهدة على من ڤاله”…
Les Paroles ici

الميساج:

المقطع الأول: Phénix:

المقطع هاذا يتقسم على 3 أجزاء، يوصف فيه “فينيكس” الوضعية:

في الجزء الأول، فما استعمال لكلمة “باقي” 7 مرات و هي توحي بأن حتى شي ما تغيّر عند الشباب اللي يحكي عليهم “فينيكس” و بما فيهم هو… و رغم هذا الكل، فما استطراد في كل جملة من نوع “جرحي يزيد” و معاها “الفم يبتسم”..

أما في الأخّر “عريانة قلم تونس برد الليل طوال” اللي توحي بقلق الشباب هذا من طول سوء الحالة…

في الجزء الثاني، مازال الفنان يشكي من الحالة أما زادة يوضّح بأن الشدة هاذي هي اللي تصنع الرجال “باقي صح ستّار تي باقي صناديد نعيشو”…

و ديما في الأخر فما نوع من التفاؤل في جملة “باقي شربك واصل”…

و في الجزء الثالث، فما تحدي للظروف اللي يعانوا منها الشباب.. و تخوّف من الشعب المنقسم…

المقطع الثاني: Absy:

“عصام العبسي” كيما عودنا في غناه اللي فات، ديما يغني بصوت خشين اللي يفكرنا بالرابورات الأمريكان متاع الــgangsta rap ” من أمثال “Ice Cube” معناها من أول ما تبدى تسمع فيه يغني تفهم صيغة الكلام اللي باش يتغنى و كيما بدا الغناية: “ڤارح كيف اليوم كيف البارح” تبدى تفهم اللي جاي… بالضبط، المقطع متاع “عبسي” ناقم على الوضعية في مواصلة لمقطع “الفينيكس” كيف يڤول:

“فركس و دقق في بلاد ما يضيعلك شي كان حقك الاحناش ورا الكاڤول تبقق”… بعد ما فسّر الوضعية التعيسة للبلاد في كلمتين: “التأسيسي و الإتحاد” كيف يشوف هو أن السبب الأصلي للي وصلناله هوما الأطراف هاذي…

و مبعد في الجزء اللي باللوغة الفرنساوية يبدى يعدد في مشاكل الشباب حتى يوصل إلى لوغة التهديد:
“ما على بالنا بالجبانة خرد محلانا طول نتڤلبوا ما نتغلبوا”، معناها (على حسب تمشي الغناية بكلها) أي فما مشاكل و فما تلاعب بالشباب و تضييع حقوق أما ما عندكم وين توصلوا معانا و عشانا نجيبوه و كان فيبالك بينا بكاكش و ما نجموش نتكلموا، هاو شعر الشارع يفضحكم و يعرّيكم…

“يحسبني بكّوش يمينو في ڤلبو”

المقطع الثالث: Phénix:

المقطع هذا عبارة على freestyle على عادة “الفينيكس” في غناء الفيستايلوات اللي يحكي فيهم ما يزّي و يجزّي بطريقة النطق المعتادة و الــflow المستنبط من كلمات ساعات تكون ماهياش مفهومة..

المهم، هنا بداها باللاإنتماء: “ڨمحي مي لا ينتمي” اللي هي حاجة ديما يحكي علاها الفينيكس كيما في غناية “أنفلونزا” كيف يڤول: “لا تنتمي فالقلوب تختلف”…

و في كامل المقطع، يعطي ما عنده و ما عليه.. حكى على حياته كيفما هي من غير زيادة بالموزيكا و العفن و الأصحاب و الحوم و الحبس و الإسم…

و يختمها بإعلانه للأناركية متاعه بتعريج على حزب الديك (صيفة يطلقوها التوانسة على الناس اللي كانت في عهد “بن علي” لا تنتمي لا للمعارضة لا للحكم متحاشية كل أنواع السلطة)…

دقيقة لوغة و ثقافة:

في عالم الموزيكا، فما فنانين صنعوا أساميهم ببرشا طرق: من اللي موزيكتهم مزيانة و تعجب حتى نوصلوا للي عندهم نوع من أنواع السمعة… فما طريقة أخرى نادرة، الطريقة هاذي مبنية على اللوغة، أي نعم فما فنانين مع فنهم الموسيقي خلوا وراهم des dictionnaires (معاجم)… من الأمثلة متاع الفنانين هاذم نلڤوا:
Frank Sinatra
Cab Calloway
Snoop Dogg

كيما موجودة الظاهرة هاذي في أمريكا، عنا في تونس توة فنان يصنع في نوع متاع معجم و هاذي نلاحظوها في المقطع الأخير من الغناية كيف نسمعوا:

“ڨمحي مي لا ينتمي
تي شوفني هاذي ما ميوزك مي”
و زادة:
“ما حومتي ما ماضي ما حبس مي ما إسمي”
هنا نلاحظوا دخول اللوغة الانڤليزية على الكلام العربي الدارجة التونسي.. و هاذي ظاهرة عند “فينيكس” حتى في غناياته الڤدم و نتفكروا هنا فازة عند “فينيكس” و ”
Vipa”:
“حبّ مي حبّ يو
ڤلّڤ مي fuck you”