نظم الأطباء الداخليون والمقيمون وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة الصحة اليوم الإثنين 30 ديسمبر 2013 للمطالبة عدد مشروع قانون 38/2013 بإلغاء قانون العمل الإجباري في الجهات.

و فيما يلي بيان نقابات الأطباء الداخليين و المقيمين

ugtt-entete

على اثر انسداد الافق في ما يتعلق بالحوار مع السلطة بخصوص قانون العمل الاجباري اللاإنساني و الغير مجدي ، تقرر مقاطعة اختيار التربصات بالنسبة للاطباء المقيمين و الدخول في اضراب وطني من 02 جانفي 2014 الى 7 جانفي 2014 و هو ما نعتبره حقنا كمواطنين تونسيين نريد الذود عن مهنتنا و قطاعنا و حقنا في حياة مستقرة، و هو حق لا نقبل الجدل فيه، و بناء عليه ،يهم نقابات الاطباء الداخليين و المقيمين بتونس، سوسة، منستير ، صفاقس و اطباء الاسنان الداخليين و المقيمين التوجه للرأي العام بما يلي:

اولا، ان تحركاتنا لا تهدف بأي شكل من الاشكال لتعطيل مصالح المواطن او رفض مساعدة اي شخص يحتاجنا باعتبار ان ذلك واجبنا المقدس .

ثانيا، نحمل مسؤولية تداعيات التحركات التي نخوضها حصريا للسلطة حكومة و مجلسا تأسيسيا بالاساس اذ لا تبدي اي استعداد لسحب قانون الاستعباد المزمع تمريره كما نحملها مسؤولية ما قد ينتج عن حملات التشويه و التحريض التي يقودها بعض “المسؤولين”.

ثالثا، نستنكر المغالطات التي تروج لها السلطة و التي تدعي اننا نرفض العمل في مناطق معينة من بلادنا، في حين اننا نطالب باصلاح جدي و فعال للبنية التحتية الصحية و اعتماد تنمية صحية شعبية و عدم الدفع بنا كاكباش فداء لترقيع فشل عقود من سياسة صحية معادية للشعب و خاصة لكادحيه و مفقريه.

رابعا، نعتبر انه الى جانب التخلي نهائيا عن مشروع قانون 38/2013 لا بد من ايجاد حل لازمة قطاع الصحة العمومية ينبع من مشاركة جدية و التزام صادق من جميع الفاعلين في القطاع و نؤكد ان الدفاع عن المستشفى العمومي و الارتقاء به هو جوهر هاته النضالات التي نخوضها باعتبار الحلول الترقيعية هي بالضرورة مواصلة لسياسة تخريب القطاع العام.

ختاما، ندعو كافة المواطنين الى الوعي بان عدوهم الحقيقي هو من يريد تدمير قطاع الصحة العمومية و تهجير كفاأته و الدفع بها للقطاع الخاص نظرا للحالة التي تزيد تهالكا كل يوم في القطاع العام ، و ان المدافع الحقيقي عن خدمة صحية عمومية راقية هو الذي يمضي الساعات الطوال في ظروف لا إنسانية و باجور متدنية مؤمنا بواجب اسداء الخدمة الصحية للمواطن .

نقابات الأطباء الداخليين و المقيمين