سجّلت احصائيات المرصد التونسي للماء، 122 حالة لقطع الماء الصالح للشراب طيلة شهر رمضان الذّي امتدّ من 06 جوان 2016 إلى 06 جويلية 2016. مع معدّلات الحرارة التي تراوحت بين 32 درجة مائوية شمالا و37 درجة مائوية جنوبا، لم تستثن الانقطاعات اليومية أحدا تقريبا، حيث تمّ تسجيل فقدان الماء الصالح للشراب في 22 ولاية من إجمالي 24 خلال هذه الفترة.

وقد تنوّعت أشكال حرمان المواطنين من الماء، لتشمل الحالات المسجّلة انقطاعات يومية لمياه الحنفية دون سابق انذار تراوحت بين ساعات معدودة في عدد من الولايات ووصلت إلى أكثر من 72 ساعة كما حصل الردّيف وأم العرائس والمظيلة في ولاية قفصة والوسلاتية في ولاية القيروان. كما عانى عدد من المواطنين من تدنّي قوّة تدفّق المياه في قنوات التوزيع على غرار أهالي صيّادة في المنستير.