لم يُفلح التدخل الأمني الذي وصفه البعض بـ”العسكرة“ في فض اعتصام عمال الشركة التونسية لصناعة الإطارات المطاطية “STIP” بمساكن يوم الأربعاء الفارط. والذي انطلق منذ 14 جويلية 2016 بعد مرور ثلاث أشهر على تعطّل الإنتاج بسبب عجز الشركة على سداد ديونها، فضلا عن حجز موادها الأولية بمخازن الديوانة التونسية.