يعتبر التونسيون أكثر شعب في العالم العربي يستهلك السجائر بمعدل 17 سيجارة يوميا للمدخنين حسب المنظمة العالمية للصحة. ويعود سبب الزيادات إلى الاتفاقية التي وقعتها الوكالة الوطنية للتبغ والوقيد مع هذه المنظمة الأممية التي تقضي بزيادة سنوية تقدر بـ10%.

 
 
وحسب الوكالة الوطنية للتبغ والوقيد يمكن رصد الزيادات للتبغ في تونس في السبع سنوات الأخيرة على هذا النحو:

الزيادات التي مست قطاع التبغ في تونس في السبع سنوات الأخيرة

  • 2010
  • أفريل 2010

    قرار وزارة المالية الترفيع في أسعار السجائر الأجنبية المستوردة بـ350 مليم للعلبة.
  • 2011
  • 27 أكتوبر 2011

    قرار وزارة المالية الترفيع في أسعار التبغ في كل الأصناف التونسية والأجنبية وتراوحت الزيادة بين 150 مليم للسجائر التونسية و300 مليم للسجائر الأجنبية.
  • 2012
  • 29 جويلية 2012

    قرار وزارة المالية الترفيع في أسعار السجائر بكل أصنافها سواء مصنوعة محليا أو مستوردة، وذلك بـ200 مليم للسجائر التونسية و500 مليم للسجائر الأجنبية.
  • 2013
  • 20 ديسمبر 2013

    قرار وزارة المالية الترفيع في أسعار التبغ والسجائر وفق الاتفاقية العالمية للصحة المبرمة مع تونس وذلك بإقرار نسبة 10% . ليزيد سعر السجائر التونسية ب225 مليم والسجائر الأجنبية ب300 مليم.
  • 2014
  • 6 جويلية 2014

    قرار وزارة المالية الترفيع في سعر السجائر التونسية بـ100 مليم و200 مليم للسجائر الأجنبية.
  • 2015
  • 19 أوت 2015

    قرار وزارة المالية الترفيع في سعر السجائر الأجنبية بـ300 مليم، وقد صرح مدير عام الميزانية بوزارة المالية عبد الملك سعداوي أن هذه الزيادة ستدر 50 مليون دينار للخزينة العامة.
  • 2017
  • 3 جويلية 2017

    قرار وزارة المالية زيادة في سعر السجائر بجميع أنواعها تقدر بـ300 للسجائر التونسية وبـ300 مليم للسجائر الأجنبية.