ينسحب هذا الواقع على منطقة سيدي حسين أيضا، مع خصوصيات تحتفظ بها نظرا لكثافتها السكانية وارتفاع نسبة الشباب فيها. إذ تمثل نسبة الشباب من 20 إلى 39 عاما 34,64 %من المجموع العام للسكان في سيدي حسين. ما يعني أن هذه الفئة تمثل مجالا واسعا للأطراف المعنية باستمالتها للعمل السياسي، سواء أحزاب أو جمعيات. إلاّ أن لشباب سيدي حسين رأي آخر.