قام مجموعة من مرتادي شبكات التواصل الاجتماعي و بالخصوص مستعملي الفايسبوك باطلاق نداء تحت عنوان : تونس تقرا. الغرض من هذا النداء كان بالاساس تنظيم تحرك صامت ينزل خلاله المواطنون الى شارع الحبيب بورقيبة للمطالعة.

منظموا هذا التحرك نجحوا و كان لهم ما ارادوا اذ تهافت المواطنون على شارع الحبيب بورقيبة و خير بعضهم الجلوس في المقاهي و مطالعة كتاب  في حين اتجه البعض الى امام مكتبة الكتاب و التي في بادرة منها خصت المتوافدين بكتب مجانية, واتجه البقية الى درج المسرح البلدي و مع تنامي عدد المشاركين الذين غص بهم شارع الحبيب بورقيبة انتشر احباء الكتاب هنا و هناك الى ان امتلا بهم الممر الذي يتوسط شارع الحبيب بورقيبة.

الاجواء كانت ممتازة وتواصلت الى حدود الساعة الثامنة و النصف مساء و بذلك اسدل الستار على تظاهرة تونس تقرا و التي سجلت نجاحا باهرا .