zatla-tahwra-azyz-amami

إثر إيقافهما يوم الإثنين 12 ماي بجهة حلق الواد، تمّ صبيحة الخميس 15 ماي عرض المدوّن والناشط الشبابي عزيز عمامي وصديقه صبري بن ملوكة على قاضي التحقيق في المحكمة الإبتدائيّة في تونس العاصمة بتهمة مسك واستهلاك مادّة “الزطلة”.

وتجمهر العديد من المساندين لعزيز عمامي و صبري بن ملوكة من عائلتهما واصدقاءهما ومدونّين ونشطاء من المجتمع المدني أمام قصر العدالة بتونس للتنديد بما اعتبروه تهمة كيديّة هدفها الإنتقام من عزيز لمواقفه بخصوص قضايا شهداء وجرحى الثورة وتبنّيه لحملة “حتى أنا حرقت مركز” التي كانت ردّة فعل على حملة الإيقافات التي طالت الشباب الذي قاد وساهم في الإحتجاجات منذ 17 ديسمبر 2010.

 وقد أصدر قاضي التحقيق أمرا بالإيداع في السجن لكلّ من عزيز عمامي وصبري بن ملوكة بتهمة مسك واستهلاك مادّة مخدّرة بانتظار محاكمتها يوم 23 ماي في المحكمة الأبتدائيّة بتونس، باب بنات.