أعوان الصحة في إضراب عام من أجل تفعيل مطالبهم



نفّذ أعوان الصحة العمومية، يوم الخميس 19 ماي 2016، إضرابا عن العمل مع الإلتزام بتوفير الخدمات الطبية المستعجلة بدعوة من الجامعة العامة للصحة. يأتي هذا الإضراب نتيجة عدم تفعيل إتفاقيات سابقة مع وزارة الصحة، خاصة إتفاقية 5 نوفمبر 2015، القاضية بإعادة تصنيف حاملي شهادة الفني السامي وحاملي الشهادة التطبيقية في التمريض، إقرار الترقيات الإستثنائية، إصدار الأمر المتعلق بأعوان التنفيذ والإستقبال، تسوية وضعية العاملين بكافة الأشكال الهشة. إضافة إلى المطالبة بسحب الفصل2 من مشروع قانون24 للوظيفة العمومية على أعوان الصحة.

أكّد عثمان الجلولي، الكاتب العام للجامعة العامة للصحة، خلال التجمع الإحتجاجي الذي قام به اعوان الصحة أمام الوزارة، أن في بلاغ وزارة الصحة الصادر بتاريخ 17 ماي 2016 مغالطات، حيث لم يتمّ تفعيل إلا نقطة واحدة من جملة المطالب، المتعلقة بإعادة تصنيف حاملي شهادة فني سامي وحاملي الشهادة التطبيقية في التمريض. كما إستنكرالكاتب العام للجامعة، التباطئ في عرض مشروع القانون24 للوظيفة العمومية على الجلسة العامّة بمجلس النواب. وقد حمّل عثمان جلولي مسؤلية إجبار أعوان الصحة على الإضراب لوزارة الصحة حيث صرّح أنه «من المفرقات أن نضطرّ للنضال من أجل إبرام إتفاقيات، ثمّ الإضراب من أجل تفعيلها».

الأشخاص


المناطق


التصنيف

Rights