تمت اليوم على الساعة العاشرة صباحا وقفة احتجاجية أمام وزارة الثقافة لبعض الفنانين التونسيين نددوا فيها استيائهم لخطاب السيد مهدي مبروك، وزير الثقافة في تونس.

كان ذلك اثر تصريحاته التي لم يتطرق فيها لدعوات القتل ضد الفنانين مع العلم أنه لم يكن في معرض العبدلية لوحة فيها اعتداء على المقدسات وأنه صارت مغالطات من الإعلام الفايسبوكي الذي مرر صور لم تكن في المعرض.

تمكن وفد من نقابة الفنانين من مقابلة الوزير. في هذا الروبورتاج بعض تفاعلات الفنانين وردت فعلهم للهجمة التي استهدفتهم كرأس الفتنة في البلاد.