Themes 12786

بعد ختم البحث وانقضاء الآجال، احتجاجات للإفراج عن المعتقلين السياسيين

أعلنت هيئة الدفاع، في ما يعرف بقضية التآمر على أمن الدولة، مقاطعتها جلسة دائرة الاتهام يوم 18 أفريل احتجاجا على ما أسمته تلاعبا بالإجراءات للإبقاء على الموقوفين داخل سجنهم. أحزاب ومنظمات وعائلات الموقوفين تنتظر بداية اطلاق سراح القيادات المسجونة منذ 14 شهرا وتوقف القضاء عن الرضوخ للسلطة السياسية.

نواة في دقيقة: حرب بلا هوادة لاحتكار العبث

”حتى لا يعود العابثون إلى غيهم“ بهذه الكلمات برر الرئيس قيس سعيد، خلال اشرافه على اجتماع مجلس الأمن القومي، تمسكه بمسار موغل في العبث والتخبط. الرئيس بشر التونسيين بحرب لا هوادة فيها، تصديا لمن وصمهم بأسراب الجراد.

احتجاجا على زيارة ميلوني، مظاهرة ضد سياسات الهجرة الايطالية

زيارة رئيسة الوزراء الايطالية جورجيا ميلوني، يوم 17 أفريل إلى تونس، هي الرابعة من نوعها في أقل من سنة، ومحور الزيارات هو نفسه: حراسة الحدود الايطالية انطلاقا من السواحل التونسية مقابل مساعدات مادية. عدد من الرافضين للسياسات الأوروبية والإيطالية حول الهجرة، تجمعوا أمام السفارة الايطالية بتونس مطالبة بالبحث عن المفقودين ورفضا لمساعي تحويل تونس إلى محتشد للمهاجرين غير النظاميين.

قضية الشهيد شكري بلعيد: حقائق منقوصة وفصل يمنع الدفاع من الاستئناف

سويعات قليلة بعد صدور الحكم الابتدائي في قضية اغتيال شكري بلعيد سارعت حركة النهضة إلى اعتبار الحكم تبرئة لقياداتها، مطالبة بالكف عما أسمته ”متاجرة بدم الشهيد“. أما هيئة الدفاع فقد تمسكت بمواقفها، مؤكدة أن قضايا الجهاز السري وما يعرف بغرفة الداخلية ستكشف كيفية تورط النهضة في الاغتيالات السياسية.

Between authoritarian crack-down and internal crisis, can Ennahda rise again?

In the months after the 2011 Tunisian uprising, the Islamist party Ennahda emerged from the shadows of repression to win a comfortable victory in the first free elections, dominating in urban Tunis almost as much as it did in rural Tataouine. The party soon became the most important actor in the democratic transition. But now, in the face of a sharp authoritarian reversal, Ennahda faces its most serious crisis in decades.

عهود الإفلات من العقاب

محكمة الاستئناف بتونس أجلت الحكم في قضية شهيد الملاعب عمر العبيدي إلى 31 ماي القادم بناء على طلب الدفاع عن المتهمين، لكن الدعوات مازالت متواصلة لاعتماد يوم 31 مارس من كل سنة يوما لمناهضة الإفلات من العقاب في الجرائم المرتكبة من قبل البوليس. قضية عمر العبيدي ليست الأولى ولا الأخيرة التي يذهب فيها مواطن تونسي ضحية عنف او اهمال، لكنها مثلت طيلة ست سنوات قضية نموذجية في التعامل مع قضايا الموت المستراب وتمتيع الجناة بالإفلات من العقاب.

Migrations : Les damnés des frontières

La Méditerranée se transforme en cimetière, tandis que l’Europe entend externaliser la gestion de ses frontières, en soudoyant les États à ses portes méridionales et orientales. Les migrants dépouillés de leur humanité sont ainsi réduits à des chiffres macabres. Les journalistes du réseau Médias indépendants sur le monde arabe vous proposent une série d’articles exposant le prix exorbitant payé par les populations concernées, à leur corps défendant.

نواة على عين المكان: تأجيل جديد في قضية عمر العبيدي

محكمة الاستئناف تقرر مرة أخرى تأجيل النظر في قضية شهيد الملاعب عمر العبيدي إلى 31 ماي القادم، الجلسة تزامنت مع وقفة احتجاجية لعدد من المنتمين لمجموعات الأولتراس يطالبون بالعدالة في قضية العبيدي. وكانت المحكمة الابتدائية ببن عروس قد قضت بالسجن سنتين دون نفاذ في حق أعوان الشرطة المتهمين في القضية ، بعد توجيه تهمة القتل على وجه الخطأ.

قضايا النساء وكواليس الأعمال التلفزية، حوار مع ياسمين الديماسي

تميزت الممثلة ياسمين ديماسي في أدائها لدور ”نسيمة“ في مسلسل ”راقوج“ الذي بث خلال رمضان. نواة استضافت الديماسي لنقاش صورة النساء في الأعمال التلفزية و تحديات الإنتاج الدرامي الرمضاني في تونس.

Happy 20th Anniversary, Nawaat!

Twenty years ago, Nawaat began as a modest platform for Tunisians to voice their dissent against censorship and connect over shared struggles for freedom. Evolving from a simple forum to a comprehensive digital media outlet, it has played a crucial role in disseminating vital information and fostering a community of activists, bloggers, and journalists dedicated to the cause of democracy and transparency in Tunisia.

دراجات ”التاكسي موطو“: في انتظار حل قد لا يأتي

أمام تردي خدمات النقل العمومي بالعاصمة والاختناق المروري الذي تعرفه طرقها خلال أوقات الذروة، راجت خدمة النقل عبر الدراجات النارية كحل وقتي غير منظم. ورغم فشل تجارب تقنينها والتوتر الذي خلفته مع منافسيها، تواصل السلطات لف الموضوع بما تيسر من صمت وغموض.