أتت التحرّكات التي قام بها مجموعات من النّاشطين في اليومين الأخيرين أكلها حيث تمّ اليوم اطلاق سراح المدوّن لؤي غربي و المجموعة الموقوفة معه على خلفيّة الأحداث التي شهدتها مدينة سيدي بوزيد يوم 9 أوت 2012.

التقينا لؤي غربي ساعات بعد اطلاق سراحه. خلال الحوار الذي أجريناه معه أكّد لنا تعرّضه و رفاقه لمعاملة سيئة و عنف مدّة ايقافهم بسيدي بوزيد قبل تحويلهم الى القيروان.

لؤي أكّد لنا أيظا ما كان مجموعة مسانديهم اتّهموا به السلطات حول الطابع السياسي للايقاف. هذا و تجدر الاشارة أنّه تمّ اطلاق سراح لؤي و رفاقه دون عرضهم على قاضي التحقيق.

قرار اطلاق سراح الموقوفين يستثني قيس بوعزيزي المتهم باتلاف لافتات تابعة لحزب النهضة بسيدي بوزيد حيث مازال هذا الأخير رهن الايقاف.