قضت مساء اليوم محكمة الناحية بأريانة بسجن المخرجة إيناس بن عثمان لمة شهرين نافذين مع تخطئتها بالمليم الرمزي على خلفية القضية التي كانت قد رفعت ضدها من طرف نائبة رئيس مركز أمن بحي النصر.
وقد شهدت محكمة الناحية بأريانة صباح اليوم الأربعاء حالة من التوتر خلال الجلسة المخصصة لمحاكمة المخرجة السينمائية إيناس بن عثمان بتهمة هضم حق موظف عمومي، وقد قضت القاضية برفع الجلسة قبل استكمالها.
وتعود أسباب اتخاذ القاضية لقرار إيقاف جلسة محاكمة إيناس بن عثمان إلى قيام محامي المتهمة عبد الناصر العويني بالتشكيك في نزاهة القضاء وتأكيده على بطلان الإجراءات القانونية ومطالبته بالإخلاء الفوري لمنوّبته. وقد هددت القاضية بفتح محضر ضد المحامي عبد الناصر العويني وبمتابعته لدى هيئة المحامين.
وإثر وقف الجلسة سادت قاعة المحكمة حالة من الفوضى على خلفية احتجاج عشرون محاميا من هيئة الدفاع على هذا القرار. وقد رفض المحامون مغادرة القاعة وسط هتافات بالنشيد الوطني ومطالية بنزاهة القضاء. كما عرفت الجلسة حضورا مكثفا لممثلين عن المجتمع المدني ومواطنين وأمنيين. وقد تم استكمال الجلسة بعد ظهر اليوم ليتم إثر ذلك النطق بالحكم.