حملة ”مانيش مسامح“: محمد الغرياني مطلوب للمحاسبة



نظّم نشطاء حملة #مانيش_مسامح ليلة البارحة حملة ميدانية بمحطات الميترو والشوارع المحيطة بها بالضاحية الغربية للعاصمة، الدندان وخزندار وباردو، وقد قام المشاركون في الحملة بتعليق مناشير تظهر فيها صورة الأمين العام السابق للتجمع المنحل محمد الغرياني كُتبت عليها عبارة مطلوب بالأنجليزية، وتتزامن هذه الحملة مع ظهور الغرياني في برنامج ”آلوجدة“ الذي تبثه قناة التاسعة طيلة شهر رمضان.

ويُذكر أن #مانيش_مسامح سبق وأن نظّمت حملات تعليق مُماثلة شملت سليم شيبوب صهر الرئيس السابق وعبد الوهاب عبدالله المستشار السابق للرئيس بن علي، وقد تخلّلتها مضايقات وإيقافات في صفوف بعض الشبان. ومن المنتظر أن تعدّ الحملة نشاطات مناهضة لإفلات رموز النظام السابق من العقاب تزامنا مع عودة الجدل حول قانون المصالحة الاقتصادية الذي تقدمت به رئاسة الجمهورية السنة الفارطة.

التصنيف

Politics