العشرات من العائلات تتجمع بصفة دورية,أمام وزارة العدل و تطالب بإطلاق سراح المساجين.لكن في الظروف الحالية, أين يتأرجح الوضع الأمني بين الاستقرار تارة و عدم الاستقرار تارة أخرى,ينبغي أن يكون قرار العفو أو الإطلاق الشرطي مدروسا. كاميرا نواة التقت السيد “كمال الدين ” احد أعضاء اللجنة القائمة على هذا الملف لكي يوضح لنا الإجراءات المتخذة .