Richard_Stallman

By NicoBZH. CC BY-SA 2.0

بقلم قاسم المقداد،

ببادرة من نادي البرمجيات الحرة شهد مدرج المدرسة متعددة الاختصاصات الدولية بمدينة سوسة يوم 14 فيفري 2015 محاضرة للناشط والمبرمج ريتشارد ماتيو ستالمان وهي ليست الزيارة الأولى من نوعها أذ سبق أن زار تونس في مناسبات عدة اخرها بمدينة المنستير سنة 2012.

لمحة عن مسيرة ريشارد ماتيو ستولمان

ريتشارد ماثيو ستالمان (ولد 16 مارس 1953) هو ثوري أمريكي في مجال حريّة البرمجيات ومبرمج. أطلق في سبتمبر 1983 مشروع جنو (GNU) لإنشاء نظام تشغيل حر معلناً بذلك بدأ حركة البرمجيات الحرة وقد كان من طلائع من رفعوا مبدأ (Copyleft) محاولا معالجة جور حقوق النسخ واحتكارها، كما شارك في تأسيس اتحاد البرمجة الحرة في 1989.

تخرج ستولمان من جامعة هارفرد حاصلا على درجة البكالوريوس في الفيزياء عام 1974. إلتحق بالدراسات العليا في جامعة ماساشوستس كدارس للفيزياء، لكنه آثر وضع جل وقته في البرمجة فترك دراسته العليا.

مثل ستولمان عنوان تحرير البرمجة وحق إعادة تعديل البرمجيات وناضل ضد الاحتكار وكتب العديد من المقالات وألقى المحاضرات في مختلف بقاع العالم منذ بدايات التسعينات إلى الآن ويعتبر العنوان الأول لحركة البرمجيات الحرة لدرجة وصفه بالراديكالي والمبرمج الشيوعي، الشيء الذي جعله محل تكريم وشكر من عديد الكليات ومراكز البحث والمنظمات وتحصله على الدكتوراه الشرفية من عديد الجامعات (المعهد الملكي السويدي، جامعة بروكسيل، جامعة البيرو، جامعة لوس انجلس، جلاسجو … ).

البرمجة الحرة تواصل لمفهوم الحرية

نبه الأستاذ المحاضر في البداية إلى أن أغلبية البرمجيات والمواقع ذات المصادر المغلقة (code source) وخاصةً الأوسع إنتشاراً تنتهك خصوصية المستخدمين وتمارس عمليات جوسسة عليهم وقدم في ذلك العديد من الأمثلة مرفقة بإثباتات تقنية مثل امازون، فايسبوك، أي تونز، تويتر، إنستجرام، ويندوز وغيرها من مسدي الخدمات. وحذر من مغبة إستعمال مثل هذه الأوساط التي تقدس الهدف الربحي على حساب الحرية وحرمة الإنسان المعلوماتية وحقه في الحياة الخاصة.

دعا ستولمان إلى حق المستخدم في تعديل البرمجيات وفي المعلومة وفي تطوير مهارته وإمكانياته البرمجية في سبيل خلق ثقافة المبرمج المبدع في مقابل المستهلك البائس والجاهل للبرمجيات، كما فكك ستولمان في المحاضرة فلسفته حول البرمجة الحرة بأركانها الأربعة:

● حرية تشغيل البرنامج،

● حرية دراسة وتغيير البرنامج في صورة أكواده المصدرية،

● حرية إعادة توزيع النسخة الأصلية،

● حرية وتوزيع النسخة المعدلة.

وهذه الأركان حسب تعبيره تعبر عن تواصل معنى الحرية في أوساط المعلوماتية كما لم ينسى طبعاً تفسير ماهية برنامج GNU وفرادته عن مختلف البرمجيات الشائعة كبرمجيات حرة.

خُتمت المحاضرة بقضية حساسة تتعلق بسياسة مختلف الدول في مجال الإعلامية والبرمجة عموماً بتنشئة الشباب والأطفال على إستعمال برمجيات تنتهك البيانات الشخصية مشبهاً هذه الإجراءات بالدفع إلى الإدمان على المخدرات.

تعتبر زيارة الدكتور ستولمان إلى بلادنا فرصة جد مهمة لإلقاء الضوء على رافد آخر للنضال ضد الإحتكار والإستغلال وهو النضال الإلكتروني من أجل حق الإنسان في إستغلال المعلومة والبرمجة للجميع في معنى أشمل من المجانية والمصادر المفتوحة (code source) لكن الملاحظة الأبرز أن هذه زيارة مرت دون أي تغطية إعلامية تذكر حتى من وسائل الاعلام المتخصصة في مجال البرمجة والإعلامية وفي غياب أي مسؤول رسمي عن الدولة التونسية.