‫#‏مانيش_مسامح‬

نفذ منظمو حملة ” مانيش مسامح” وقفة احتجاجية ببطحاء محمد علي بالعاصمة يوم الثلاثاء 01 سبتمبر2015 ، للتعبير عن رفضهم لمشروع القانون الاساسي المتعلق باجراءات خاصة بالمصالحة في المجال الاقتصادي والمالي. عرفت الوقفة حضورا مكثفا لقوات البوليس بالزي المدني والرسمي فاق عدد المحتجين الذي لم يتجاوز بعض المئات.
بعد تطويق ساحة محمد علي في مشهد يذكرنا باحتجاجات 17 ديسمبر2010, تم منع المتظاهرين من الوصول الى شارع الحبيب بورقيبة باستعمال العنف على عديد المحتجين على غرار وائل نوار الامين العام للاتحاد العام لطلبة تونس. وقد عبر المتظاهرون عن استنكارهم للانتهاكات التي شهدوها متشبثين بحق التظاهر والتعبير كحق دستوري ومعتبرين حالة الطوارئ تعلة لتبرير هذه التجاوزات وقمع التحركات الاجتماعية.
هذا وقد نبه المحتجون لخطورة تمرير مشروع قانون المصالحة الاقتصادية, حيث اكد المحامي شرف الدين القليل على ضرورة سحبه لما فيه من انتهاكات للدستور التونسي ومن ترسيخ لمنظومة الفساد والافلات من العقاب التي انتفض عليها الشعب التونسي.