greve-faim-etudiants-uget

منذ يوم 29 سبتمبر الفارط، ينفّذ 13 شابا من قدماء الإتحاد العام لطلبة تونس إضرابا عن الطعام بعنوان “إضراب جوع الإنصاف والكرامة” للمطالبة بتعويضهم عن احتجازهم أمنيا ومنعهم من العمل والتعدي على حريتهم في عهد النظام السابق في إطار “الفرز الأمني” ضد الطلبة المناضلين وتواصل تهميشهم وهدر حقوقهم بعد ثورة 14 جانفي 2011.

وكان عدد من هؤلاء الشبان قد سجنوا خلال الثورة في الفترة الممتدة بين 10 و17 جانفي 2011 وقد مورس ضدّهم تعذيب مادي ونفسي وتم اتّهامهم بالتآمر على أمن الدولة قبل أن يطلق سراحهم.

ويطالب المضربون عن الطّعام بتعويضهم عن سنوات الظلم والتهميش المتعمد والتي حرموا خلالها من الحصول على فرصتهم شأنهم شأن بقية زملائهم من العمل في حين حرم بعضهم من مواصلة دراستهم.

ويهدّد الشبان المحتجون بمواصلة الإضراب عن الطعام والدخول في إضراب جوع وحشي إذا لم تعمل الوزارات المعنية وأهمها وزارة العدل ووزارة حقوق الإنسان على التسريع في تسوية وضعيتهم ومنحهم كلّ حقوقهم ومستحقاتهم.