free-sofiene-nadhir

نظمت نقابة الصحفيين، بعد ظهر اليوم، وقفة مساندة كانت قد دعت إليها مساء أمس على خلفية بث بعض وسائل الإعلام لأخبار تفيد بقيام خاطفي الصحفيين التونسيين سفيان الشورابي ونذير القطاري بإعدامهما ونشر صور لعملية الإعدام.

وكانت وسائل الإعلام الوطنية والعالمية قد تفاعلت أمس الخميس مع خبر تم نشره بأحد المواقع المجهولة والذي يؤكد نصه عملية إعدام الصحفيين المحتجزين لدى مجموعات ليبية مجهولة منذ سبتمبر 2014، في حين لم تحمل الصور المصاحبة أي تفاصيل تثبت صحة الخبر.

وشهدت وقفة المساندة حضور عدد كبير من الصحفيين والمدونين والإعلاميين وممثّلي المجتمع المدني. وقد أكّّد نقيب الصحفيين ناجي البغوري أنّ هذه الوقفة تهدف إلى توجيه رسالة تضامن مع الصحفيين المختطفين والتحذير من استهداف الإرهاب لحرية الرأي والتعبير. كما حمّل البغوري الدولة التونسية مسؤوليّة إنقاذ حياة الصحفيين المختطفين.