تحية للبوعزيزي ريّس لبلاد

 

تحية لْفاكْهِتَك، تحية لْخُضارك
تحية لِبَنزينك، تحية لْنارك
تحية للهلالية اللي أخدوا بتارك
من الزناتي بن علي
عقبى لموميا مبارك

“يا بوعزيزي ولّع ولّع
تونس طالعة ومصر هتطلع
يا بوعزيزي ولّع ولّع
نار الفرن ونار المصنع”

كل الشوارع نُهُوج ف حُوْمات وأخضر زتوني
مش احمر، مش اسود، مش رمادي
مش شفتشي، مش سيموني
ما افهمش ف الألوان يا بوعزيزي
كان ليّ فيها وعموني

دي ثورة لون الهوا والمية يا محمّد
لون الإلكترونات، لون ذكريات المعهد
منعوك عن النِّعمة وقفلوا ديوان المظالم
قال لك مُعلم قديم بعد الطاعون لِاسْوِد:
“اَلْعَدْلُ مألوفٌ وَبِهِ قِوامُ العالَم”

لو يا حبيبي اخترت لَكْ وردة
أختار لك الياسمين
قال الجنايني مفيش النهاردا
ولا غير دا فيه بساتين
زرعت لك يا بوزيدي ف كل بيت ياسمينة

غيرك شافوها بعيدة وشفتها قريبة
اشطب بنارك ليالي اليأس والتغريبة
رجّع لنا تونس، الخضرا، للأخبار
قال لك مُعلّم جديد: دي تركة استعمار

تعيش رئيس البلاد
وخريج المدارس
وبياع الخضار

بقلم مشاع أغاني الثورة