blech-7iss-logo

الجمعة هاذي أخطانا من جبدان العباد في فنّهم.. الجمعة هاذي ماناش باش نعملوا حتى critique… الجمعة هاذي يظهرلي عرفنا “الاندرڤاع وين يتباع”، أما المشكلة اللي هو يتباع بلاش فلوس… شكون فهم الــparadoxe ?!!

1. “بلاش حس”: ستوديو تسجيل صوتي بلاش فلوس:

برشا حب…هاذي أول ملاحظة تنجم تلاحظها كيف تمشي للــlocal متاع “بلاش حس“…
في لوّل تمشي لباطيمة في نهج 18 جانفي 1952 في قلب العاصمة… تطلع في دروج ظلمة دحيس ما تنجمش حتى تشوف وين تعفّس… توصل للطابق الأول تدقّ باب… حالة عادية استمرّ…

Load up on guns, bring your friends
It’s fun to lose and to pretend
She’s overboard and self-assured
Oh, no, I know a dirty word

مرحبا بنواة… يا رفيق هاهم جماعة نواة جاو…

هكّا استقبلونا جماعة “بلاش حس”.. بالهلالة و الشقلالة و الزازة…على موزيكة nirvana و حس الشينيول ينقب في الحيط…
اللوكال هو بورطمان عادي، hall طويل على عادة ديار وسط العاصمة، و ثلاثة بيوت على الشيرتين من الــhall…
برشة ماتيريال و ڤربج منا و من غادي… ريحة الكولة و الدهن و الماستيك في خشمك و الحيوط المعبّية بالتاڤات في البلايص الكل تمتّعلك عينيك…

هاذي دار أحباب أكثر منها ستوديو تسجيل… هذا علاش أول حاجة تلاحظها في “بلاش حس” هي البرشة حب…

كيف تدخل من الباب، على اليمين فما “الصالة” اللي يعقدوا فيها جماعة “بلاش حس” الجلسات العامة أو ما يسموها هما “الڤعدة العامة”… و على اليسار تعرضك ثلاثة بيوت تحل على بعضها، الأولى هي la salle de répète (اللي مازالت في طور الأشغال) و مبعد تدخل تلڤى le studio d’enregistrement و في الآخر فما la salle de régie… هكا اختاروا جماعة “بلاش حس” باش يقسموا الدار…

“بلاش حس” يا سيدي بن سيدي هي مجموعة من الشباب اللي جمعتهم الموسيقى و السلام و الرغبة في تغيير العالم هذا.

اختاروا الفن رسالة باش يوصلوا الطاقة اللي عندهم. أما لحظة، الموزيكا في تونس من وجهة نظر نشر و توزيع و توصيل للوذنين مازالت متأخرة شوية. الحل ؟! ستوديو “بلاش حس” tout simplement…

و هذا اللي صار.. مجموعة الشباب هاذي اجتمعت باش تعمل ستوديو تسجيل باش أي انسان عنده تعبيرة صوتية يجي يسجلها في “بلاش حس” و بلاش فلوس…
في الــ blog متاع “بلاش حس” نقروا في الميثاق متاعهم:

“فكرة تشاركية، لتسجيل التعبير الصوتي (أو ما يسميه الإقطاعيين الفن أو الموسيقى أو النشاز)،
مجانيآ (بلاش، بوبل)، تشاركيآ (يعني في إطار عمل يشترك ويتخانق فيه عباد من أجل الوصول إلى إتفاق أفقي على القرارات اللوجيستيكية و الفكرية و التعبيرية لتحقيق المشروع)، و أن يوزع التسجيل تحت رخصة المشاع الإبداعي CC BY-NC-SA 3.0. “

باش يحلوا المشكلة اللي ذكرناها، “بلاش حس” اختارت ثنية “المشاع الإبداعي”…

2. المشاع العام Creative Commons:

هي منظمة غير ربحية مقرها في “سان فرانسيسكو” في أمريكا… الهدف منها توسيع مجال لأعمال الإبداعية المتاحة للناس باش يستغلوها و يبنوا عليها و في نفس الوقت يحترموا قوانين الملكية الفردية…
المنظمة هاذي تعطي رخص اسمها “رخص المشاع الإبداعي”، يستخدموها المبدعين بلاش باش يرخصوا المنتجات الفكرية متاعهم… و بالرخص هاذي، المبدعين يحددوا الحقوق اللي يحتفظوا بيها لرواحهم و الحقوق اللي يتنازلوا عليها من أجل المتلقين و إلا المؤلفين الأخرين…
من الأمثلة المتداولة برشا اللي عندها رخصة في “المشاع الإبداعي” فما موسوعة “ويكيبيديا”…
“مهند” يفهمنا كيفاش يستعملوا المشاع الإبداعي في “بلاش حس”:

“الموسيقى و التعبير الصوتي اللي عنا بلاش و ينجموا يستعملوه des artistes أخرين بلاش اللي ينجم يكون اختلاط ما بين الأنماط الموسيقية الكل الــunderground”

أما جماعة “بلاش حس” يا سيدي بن سيدي ماهمش أغنياء و إلا ولاد أغنياء، و ماهمش مسنودين برجال أعمال و إلا تمويل مشبوه، إمّالا كيفاش يصرفوا ؟!!

3. التمويل الذاتي و التصرف الذاتي Auto-financement et Auto-gestion:

هاذا مبدأ اختاروه جماعة بلاش حس من أجل إنهم يلڤوا الفلوس باش ينجّحوا مشروعهم… هذا يكون خاصة في إطار ما يُعْرَف بــ “Do It Yourself” كيف نشوفوهم كيفاش يعملوا في sérigraphie على المراول اللي يا إمّا تكون من عندهم و إلا أي واحد ينجم يجيب مريول يحب يعمل فيه الــgraphique اللي يحب عليه…

blech-7ess-logo

“”في بلاش حس نعملوا sérigraphie des T-shirts معنتها نشريوا des T-shirts و نطبعوا عليهم… صنعناه الماتريال بإيدينا… و نصنعوا حتى les pins زادة.. و عنا des bijoux… و هذا الكل اللي يموّللنا الــgroupe متاعنا” تقول ” سنية ” من بلاش حس

المنتوجات هاذي تتباع يا إما في مقر “بلاش حس” و إلا في الحفلات اللي يعملوهم الموسيقيين اللي تابعين “بلاش حس” كيف مثلا Nouveau Système اللي هوما بيدهم شاركوا في تمويل “بلاش حس” بالحفلات اللي يعملوا فيها…
و من المشاريع القادمة، جماعة “بلاش حس” باش يحلوا café culturel anti-raciste ينجموا يتلموا فيه الطلبة الأفارقة اللي مازالوا إلى يومنا هذا يعانوا من العنصرية و التفرقة في تونس… القهوة هاذي تنجم تولي restaurant يخدموا فيه أصدقائنا الطلبة الأفارقة و يطيّبولنا فيه الماكلة متاعهم..

و تزيدنا سنية:

“و أي نوع متاع فكرة من عند العباد اللي ماهمش في بلاش حس est bienvenue”
و من جهة التصرف الذاتي، “الڤعدة العامة” الأسبوعية هي اللي تحدد طريقة التصرف في الموارد المالية و يكون هذا بالنقاش بين جميع مكونات مجموعة “بلاش حس”…

يا فناني تونس أوثقوا في موزيكتكم… التسجيل ماعادش مشكلة… مع “بلاش حس“، أنساها المشكلة هاذي..

متابعة و تصوير: هيثم قاسمي و قيس زريبة
مونتاج: محمد عزيز بالزنايقية