أحداث الجلاّز، هو الاسم الذي أطلق على الإحتجاجات العنيفة التي شهدتها تونس العاصمة في 7 نوفمبر
1911 ضد سلطات الحماية بعد قيام بلدية تونس، الخاضعة لسلطتها، بتقديم طلب لتسجيل أرض مقبرة الجلاّز في السجل العقاري.

عدلت البلدية عن تقديم الطلب إثر إحتجاجات التونسيين، إلا أن قرارها لم ينشر في الجرائد المحلية.

إندلعت في النهاية، في 7 نوفمبر 1911 مصادمات عنيفة بين المتظاهرين وقوات الأمن الفرنسية، استمرت إلى اليوم التالي.

أسفرت المواجهات إلى مقتل عدد من الأشخاص من الطرفين، كما تخللها مصادمات مع الجالية الإيطالية على خلفية الغزو الإيطالي لليبيا.

أقيمت عام 1912 محاكمة للمشاركين في المصادمات (منهم عبد الجليل الزاوش)، أسفرت على أحكام تتراوح بين الأشغال الشاقة والإعدام بحق 25 شخص

نبيل فرحات

حوادث الجلاز 1911

محاكمة المشاركين في حوادث الزلاج

عبد الجليل الزاوش أثناء محاكمته

نصب تذكاري لأحداث الجلاّز قرب مقبرة الجلاّز بمدينة تونس