اليوم السبت 18 فيفري 2012 و انطلاقا من الساعة العاشرة و النصف صباحا تجمع مجموعة من الشباب في باردو امام المجلس التاسيسي مطالبين بمراجعة العقوبة السجنية المتعلقة باستهلاك الزطلة

هذا و قد قامت قوات الامن بتفريقهم في بادئ الامر عبر اعلامهم بان وقفتهم الاحتجاجية غير مرخص لها من طرف وزارة الداخلية بما انهم لم يتقدموا الى هذه الوزارة بطلب تاشيرة لهذا التحرك

و امام اصرارهم على البقاء للدفاع عن مطلبهم المشروع تدخلت قوات الامن لفض هذا التجمع بالقوة و باستعمال العنف
الشيء الذي استنكره المتواجدون بالمكان

الجدير بالذكر انه الى جانب هذه المجموعة من الشباب سجلت ساحة باردو المحاذية للمجلس التاسيسي تواجد مجموعة من منظمات المجتمع المدني تطالب بايقاف استدعاء ما سمته بشيوخ الفتنة رافعين شعارات تطالب بحماية الحرياتالفردية و العامة و تندد بما يحدث مؤخرا على المستوى الوطني من اعتداءات على الحريات في جميع المجالات

الى جانب مجموعة اخرىتحت عنوان “حركة عصيان” و هي مجموعة من النقابيين و السياسيين الذين اتوا من جهتهم لاستعجال المجلس التاسيسي في الشروع في كتابة الدستور و للتنديد بالفقر و البطالة و التهميش و غلاء الاسعار