نظمت جمعية نسيتني حفلا فنيا يوم السبت 21 افريل 2012 بقاعة الكوليزي انطلاقا من الساعة السادسة مساءا تعود عائداته لفائدة جرحى الثورة تحت شعار “مانسيناكمش” قصد المساعدة على العلاج و قد لبى النداء العديد من الفنانين الشبان على غرار ياسر جرادي و بنديرمان,حمزاوي ماد امين و كلاي بي بي جي الى جانب ويستار و خالد مستر كاز,قيس فايبا و كاتيبون و مجموعة نوفو سيستام.

الجدير بالذكر انه كان من المنتظر حضور بلطي الى جانب هذه المجموعة المذكورة من الفنانين الا ان هذا الاخير و حسب المنظمين اعتذر قبيل الحفلة بيومين بداعي ان مدير اعماله برمج حفلة في قابس في نفس اليوم.

الحضور كان باهتا و لعل السبب يعود الى برمجة حفل فني ساهر يومها تحييه كل من منال عمارة صاحبة اغنية نعملك البخوخو ووائل جسار الى جانب مباراة الكلاسيكو.

كل هذه الاسباب مجتمعة لعلها تقف وراء عزوف المواطن التونسي عن مساندة قضية جرحى الثورة ليمضي سهرته مع نقابة المتهمين بجرحهم.

على كل فان جرحى الثورة استمتعوا بهذه السهرة و امتنوا لهذه البادرة و قضوا اوقاتا ممتعة برفقة الفنانين الذين لم يدخروا جهدا لاسعادهم سواء عبر الغناء او بمجرد الحضور و تلبية النداء والمشاركة في هذا الحفل دون مقابل.