تحصل اخيرا خمسمائة من الباعة المتجولون على وعد من طرف رئيس الحكومة حمادي الجبالي ليكون “فضاء قرطاج” مكانا يعملون به و يعرضون فيه بضاعتهم.

كانت فرحتهم عارمة هذا الصباح خاصة و انهم كانوا من غير المعترف بهم او بالاصح غير مرخص لهم بالعمل الشيء الذي جعلهم يوجهون شكرهم و امتنانهم للحكومة عموما و لحركة النهضة على وجه الخصوص رافعين شعارات و لافتات الحركة.

فهل سيعود بنا الزمن الى الوراء لنشهد تداخل الدولة و الحزب في ذهن المواطن التونسي الذي يبدو انه لم يتخلص بعد من هذه العقلية؟