على اثر التصريحات الاخيرة للسيد عبد الرؤوف العيادي في مختلف وسائل الاعلام و على اثر الضجة الحاصلة بسببها,استقبلنا اليوم هذا الاخير بغاية توضيح مختلف النقاط المطروحة وللاجابة عن عديد التساؤلات المطروحة لدى الراي العام او كذلك في الساحة السياسية الوطنية.

كما كانت فرصة للخوض في تفاصيل الحزب الجديد الذي يعتزم تاسيسه رفقة مجموعة من الوجوه الوطنية الاخرى