أثناء الندوة التي انعقدت في نواة تحت عنوان “رجّع الكاميرا و هات الحقيقة” صرّح نائب المجلس التأسيسي و العضو في لجنة الشهداء و الجرحى السيد محمّد البارودي عن استدعاء وزير الدفاع للإستماع بالمجلس التأسيسي.
عند حضوري يوم الجمعة 15 جوان 2012 لأوثّق الجلسة تمّ منعي من الدخول للقاعة المخصصة للإستماع، تدخّل الأستاذ عبد الرؤوف العيادي واصفا المنع بأنّه أسلوب تجمّعي حاولت أيضا النائبة كريمة سويد التدخّل لتمكيني من الحضور و تدخّل كذلك النائب محمود البارودي و استنكر المنع ثمّ أخذ الكاميرا الخاصّة بي ليُصوّر الجلسة نيابة عنّي.

أجريت كذلك حوارا حول الموضوع مع النائب محمّد البارودي