قصة هذه المرأة معبرة جدا عن حال مواطنة تستجدي المساعدة ولكن هيكلة الإدارة التونسية تمنع أهل الخير من ذلك. كنا اليوم أمام المجلس التأسيسي فسألناها عن سبب قدومها هنا فقالت لنا أنها تريد مقابلة السيدة محرزية العبيدي، نائبة رئيس المجلس التأسيسي.

اردنا معرفة تفاصيل مشكلتها فانطلقت تروي لنا قصة فاعلة خير اعطتها كل مدخراتها للحج كي تستطيع السيدة منجية نفزي إجراء عملية جراحية في رأسها. بعد نجاح العملية وبما أن السيدة منجية لا تملك منزلا يأويها مع بناتها، زادت فاعلة الخير بكرمها عليها وأعطتها مسكنا ورثته عن أبيها مع العلم أن هذه المرأة ليست غنية بل سلمت في ارثها لأن لها منزل وقدرت أن السيدة منجية أحوج إليه منها. المشكل هنا هو أن الإدارة التونسية وقفت عائقاً لهذه الصدقة.