بعد فضيحة تسريبات إمتحانات البكالوريا، اكتشفت النقابة العامة للتعليمم الثانوي تمكين تلميذين من أقارب وزيري التربية و وزير الصناعة والتكنولوجيا من إجتياز دورةالمراقبة لإمتحان البكالوريا (2012)-“دون وجه حق” على حد تعبيرهم.

أمام التعزيزات الأمنية و الأسلاك الحديدية الشائكةالملازمة لوزارةالتربية، قامت اليوم 5 جويلية النقابة العامة التعليم الثانوي بوقفة احتجاجية نادت فيها بتطهير الوزارة ونددت بممارسات بائدة تذكر “بعهد الطرابلسية”.

روبرتاج : وقفة احتجاجية للنقابة العامة للتعليم الثانوي أمام وزارة التربية