أعلن مجموعة من النّاشطين الشباب من جهة سيدي بوزيد منذ يومين دخولهم في اضراب جوع احتجاجا على حملة الاعتقالات التي طالت مجموعة من شباب الجهة على خلفيّة الاحداث التي شهدتها مدينة سيدي بوزيد يوم 09 أوت 2012.

المضربون عن الطعام هم: علي عبيدي, صدّام عكرمي (حزب العمّال من الرقاب, أصيب في أحداث 09 أوت), علاء الدين الشابي, حسام بحيري و ناجح عبيدي (اتحاد الطلبة بالمدرسة للادارة و التصرّف, سيدي بوزيد).

تحوّلنا الى مدينة الرقاب و التقينا المجموعة الذين أكّدوا لنا أنّهم يعتبرون أن الاعتقالات موجّهة و ذات طابع سياسي و أنّهم سيصعّدون ان لم يتم الاستجابة لمطالبهم و هي اطلاق سراح الموقوفين و الغاء كل التّتبعات في شأنهم.