نظم صحفيو دار الصباح اليوم نحو الساعة منتصف النهار وقفة احتجاجية امام مقر الحكومة بساحة القصبة احتجاجا على التعيينات الاخيرة في مؤسستهم و ما اسموه محاولة للالتفاف و بسط اليد من طرف الحكومة على مؤسستهم الاعلامية.

وقد حضر الى جانبهم لمساندتهم عديد مكونات المجتمع المدني كما حضوا بمساندة كل من الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان و .الفيدرالية العالمية لحقوق الانسان و جمعية الصحفيين الشبان الى جانب مراسلون بلا حدود

لم يتجاوزالحضور المائة شخص وقد رفع المحتجون شعارات تندد بتدخل السلطة التنفيذية مباشرة في الاعلام دون استشارة الاطراف المعنية الى جانب شعارات تستنكر التصريحات الاخيرة لمستشار رئيس الحكومة لطفي زيتون.

كما سجلنا حضور النائبان سمير بالطيب و عبد العزيز القطي و الاستاذة بشرى بالحاج حميدة للمساندة.

تحولنا على عين المكان و اعددنا لكم الروبرتاج التالي

متابعة و تصوير : امين مطيراوي