بمناسبة افتتاح السنة الجامعية اقامت كلية العلوم القانونية و السياسية و الاجتماعية بتونس احتفالها السنوي بهذه المناسبة التي اعطى اشارة انطلاقها,العميد و النائب بالمجلس التاسيسي الفاضل موسى.

و قد تخللتها محاضرة للاستاذ لطفي الشاذلي بعنوان : الشريعة و دستور الثورة القاها في حضرة زملائه الاساتذة و العديد من الطلبة و الضيوف على غرار : احمد بن براهيم و سلمى بكار النائبين بالمجلس التاسيسي و غيرهم.

المحاضرة تناولت عديد الجوانب القانونية الدقيقة لما تداوله البعض في السابق حول اعتماد الشريعة كمصدر اساسي للتشريع في تونس و ايضا عديد التلميحات التي ظهرت مؤخرا بعد ان طمانت النهضة الجميع بانها ستكتفي بالفصل الاول لدستور غرة جوان 1959,الا ان ما يحدث مؤخراعتبره العديد عودا من الشباك الى موضوع اعتماد الشريعة كمصدر من مصادر التشريع.

كنا على عين المكان صباح اليوم و اعددنا لكم التقرير المصور التالي

متابعة و تصوير : امين مطيراوي
مونتاج : محمد عزيز بالزنايقية