بعد فضيحة إحياء المجلس الأعلى للقضاء الموورث عن بن علي، تكشف الجمعية التونسية للقضاة في الندوة الصحفية التي نظمتها بالامس في قصر العدالة بتونس العاصمة أن صلب هذا المجلس فاسدين و مرتشيين عرفوا بماض أسود، منهم محمود الجعيدي، القاضي الذي ترأس محاكمات الحوض المنجمي في قفصة في 2008 الذي تم إرجاعه إلى المجلس الأعلى للقضاء من طرف وزير العدل نورالدين بحيري.

عبر القضاة عن استيائهم الشديد لإزدواجية خطاب البحيري الذي من جهة يتكلم عن التطهير و من جهة أخرى يفعل عكس ذلك كلما كانت له مصلحة سياسية في الأمر.
استمعوا إليهم

يمكنكم أيضا مشاهدة :

روضة كرافي :”تم تسيس القضاء من طرف وزارة العدل”

أحمد الرحموني يدين إحياء المجلس الأعلى للقضاء المنحل

كلثوم كنو :” المجلس الأعلى للقضاء جثة تم احياءها”

فاتن بوستة الحركة القضائية لم ترتقي إلى الثورة