يوم 13 نوفمبر رافع محامو سامي الفهري أمام المحكمة لأكثر من 4 ساعات و إثر ذلك تأجّل النظر في القضية إلى 20 نوفمبر، لكنّ وزارة العدل أحالت شكاية تقدح في القاضية يوم الحكم على أنّها أخذت رشوة دون التثبّت من جديّتها حسب محامي الفهري ممّا دفع القاضية إلى التخلّي عن القضية.