salafistes-tunis-carthage

تناقلت العديد من وسائل الاعلام خبر ايقاف الشيخ عماد بن صالح الملقب بابو عبد الله التونسي على التراب المصري بعد ان تبينت حيازته لجوازات سفر مزيفة استعملها هذا الاخير لتسهيل وصول بعض الشباب الى سوريا قصد الجهاد . و هي نفس المعلومات التي أكدها لنا أحد الكوادر الأمنية الموجودون على عين المكان اليوم في مطار تونس قرطاج الدولي كما أفادنا نفس المصدر بأن خروج عماد بن صالح من الأراضي التونسية تم ايضا بواسطة جواز سفر مزيف.

قوات الامن كانت موجودة بكثافة على عين المكان و معظم قواتها كانت هناك الى جانب بعض القوات من الجيش الوطني و هو ما أثار استغراب الوافدين على المطار و توقفوا للاستفسار عما يحدث.

انصار الشريعة و المحسوبون على التيار السلفي لم يكونوا هناك على عكس الانتظارات خاصة بعد صدور عديد الدعوات من الصفحات المحسوبة على هذا التيار بالمواقع الاجتماعية تدعوهم الى الالتحاق بالمطار لاستقبال الشيخ عماد الملقب بأبو عبد الله التونسي .

هذا و قد تم ايقاف قرابة ال12 نفرا من الملتحين وصلوا الى المطار قصد استقباله و لعل ابرزهم الشيخ أبو عبد الله المظفر أحد اهم شيوخ التيار السلفي في تونس.

image

الشيخ أبو عبد الله المظفر أحد اهم شيوخ التيار السلفي في تونس

هذا الأخير غادر المطار في سيارة لوحدات التدخل بعد أن تم ايقافه في بهو المطار .

المعلومات التي وصلتنا تقول بأن الشيخ عماد بن صالح الملقب بأبو عبد الله التونسي و بمجرد أن حطت الطائرة القادمة من مصر قرابة الساعة منتصف النهار و النصف تم ايقافه من طرف الأجهزة الأمنية في مدرج الطائرة و تحويله من هناك الى المصالح و الجهات الأمنية المختصة للتحقيق معه دون أن يمر على باب خروج المسافرين .

فيما يلي بعض الصور للحضورالأمني المكثف اليوم بمطار تونس قرطاج الدولي الى جانب صور من ارشيف نواة لحوار جمعنا بالشيخ عماد بن صالح الملقب بأبو عبد الله التونسي اثناء اجتماع شيوخ السلفية بالجامع الكبير في حي التضامن بتاريخ 6 نوفمبر 2012

متابعة و تصوير : أمين مطيراوي