fmi-ugtt

 

لخص السيد نصر الدين ساسي، مدير قسم الدراسات التابع للإتحاد العام التونسي للشغل في هذا الحوار موقف الإتحاد من القرض الإئتماني من صندوق النقد الدولي ، فقد اعتبر السيد نصر الدين ساسي أن الإتحاد، الذي استقبل بعثات مختلفة من ممثلين عن صندوق النقد الدولي، يجب أن يكون طرفا إلى جانب الأعراف و الحكومة في مناقشة قضية مصيرية مثل قضية الديون رافضا أن تكون للإتحاد مجرد مشاركة صورية حول قضية القروض. و صرح أن الحكومة لا تقدم وثائق لدراستها من قبل الإتحاد بل يتم استدعاء الإتحاد للإستماع فقط.و اعتبر أن تشريك الإتحاد ضروري، فالإتحاد على حد تعبيره طرف إنتاج و طرف إجتماعي، لذا فإن مآل الإصلاحات و السياسات الإقتصادية لتي لا تستشير فيها الحكومة الإتحاد سيكون الفشل.

و طالب السيد نصر الدين ساسي بمسودة الإصلاحات الهيكلية المقترحة التي تمت مناقشتها بين الحكومة و الصندوق مؤكدا على أهمية الشفافية و التشاركية و الإنفتاح على أطراف المجتمع المعنيين بهذا الملف. كما طالب بالتدقيق في الديون السابقة من أجل معرفة قيمتها و أين و كيف صرفت مطالبا في الوقت نفسه بمعرفة الأسباب التي دفعت الحكومة للتداين.

كما اعتبر السيد نصر الدين ساسي أن الإصلاحات المقترحة معزولة و وقتية و غير طويلة المدى مؤكدا في هذا السياق على الجانب الإجتماعي حتي لا تكون الإصلاحات المقترحة على حساب المقدرة الشرائية للمواطن أو على حساب التنمية الجهوية و التشغيل.