سجّلت منطقة المحمدية (من ولاية بنعروس) على مستوى نهاية خطّ الحافلة رقم 24 انفجار عبوة ناسفة مع تمام الساعة الثانية من صباح اليوم الاربعاء 31 جويلية لم تسفر عن أيّ خسائر تذكر.

وقال رئيس منطقة الحرس الوطني بالمحمدية محمد الجوهري انّ العبوة كانت يدوية الصّنع وقد تمّ تفجيرها عن بعد لاستهداف دورية متحرّكة للحرس الوطني أثناء مرورها بمحطّة الحافلات (نهاية الخطّ 24 ) على مستوى حيّ الطيّاري.

استمع الى تصريح رئيس منطقة الحرس الوطني بالمحمدية محمد الجوهري:

ووفق ما عاينّاه فقد تمّ زرع العبوة في دَلو تمّ تثبيته في جذع شجرة تين على حافة الطريق، وبمجرّد مرور دورية روتنية للحرس الوطني تضمّ ثلاثة اعوان عمد مجهولون (لم يتسنّى كشف هوياتهم الى حدّ الان) الى تفجير العبوة عن بعد باستعمال جهاز تحكّم أوتوماتيكي.

صورة لمكان الانفجار:

312341_10201956469016595_197104637_n

و يعتبر هذا التفجير الثاني من نوعه خلال أسبوع واحد بعد أن تمّ تسجيل واقعة مماثلة صباح السبت المنقضي قبالة منطقة الحرس الوطني بحلق الوادي استهدفت سيارة ادارية كانت راسية قبالة مقرّ المنطقة.

وتشهد منطقة المحمدية و ما جاورها منذ الصباح الباكر حالة من الاستنفار الامني.