رفعت عائلات شهداء وجرحى الثورة يوم أمس الأربعاء 16 أفريل 2014 أكفان رمزية للشهداء، خلال مسيرة انطلقت من أمام المحكمة العسكرية وصولا إلى مقر المجلس التأسيسي، تنديدا بالأحكام الصادرة عن محكمة الإستئناف العسكرية في قضايا الشهداء والثورة والتي اعتبروها غير منصفة لحق أبنائهم.
وسجّلت المسيرة مشاركة محامو عائلات الشهداء والجرحى وعدد من الحقوقيين والمواطنين المتضامنين رافعين شعارات تنادي بكشف حقيقة قتلة الشهداء والقصاص منهم ومن بينها “يا محاكم عسكرية هز إيديك عالقضيّة”، “مسرحيّة مسرحية والعصابة هي هي”، “لا تراجع لا خيانة دمك يا شهيد أمانة”. ولم تعرف هذه المسيرة حضور سياسيين نظرا لإعلان أهالي الشهداء والجرحى رفضهم “ركوب ممثلي الاحزاب الذين تهاونوا في تبني قضيتهم الركوب على قضيّتهم”. ويواصل أهالي الشهداء والجرحى الإعتصام أمام المجلس التّأسيسي رغم الوعود التي قدّمها مصطفى بن جعفر لهم بإستصدار قوانين داخل المجلس لإعادة المحاكمات.