تقرير ايناس فرشيشي

لا تقتصر معاناة أهالي سيدي حسين السيجومي جرّاء السبخة على الروائح الكريهة وحالات الاختناق، فالكابوس الموسميّ الناجم عن جحافل البعوض (الناموس) خلال فصل الصيف يمثّل الوجه الآخر لمأساة صحيّة تعيشها أحد أكبر أحزمة الفقر المحيطة بالعاصمة التونسيّة والتي لم تشفع لها الظروف الاقتصاديّة والاجتماعيّة الصعبة، لتتحوّل الهجمات اليوميّة للبعوض إلى معضلة أخرى تضاف إلى قائمة طويلة من المشاكل التي يعانيها الأهالي.

نواة كانت حاضرة في سيدي حسين السيجومي لترصد من خلال هذا التقرير المصوّر معاناة السكّان الذّين تعالت أصواتهم احتجاجا على الوضع البيئيّ والصحيّ المتدهور في المنطقة، في ظلّ تجاهل للسلطات المعنيّة وخصوصا الديوان الوطني للتطهير الذّي يتلكأ في التدخّل وتجفيف المياه الراكدة للتخفيف من حدّة معاناة السكّان والحدّ من انتشار البعوض في المنطقة.