شركة الــ”تلس كنتاكت“: طرد تعسفي بسبب العمل النقابي



نظمت النقابة الأساسية لشركة الــ”تلس كنتاكت“ التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل صباح اليوم الثلاثاء وقفة احتجاجية  أمام مقر الشركة وذلك للمطالبة بإرجاع ثلاث نقابيين إلى سالف عملهم بعد أن عمدت إدارة الشركة المذكورة إلى طردهم بسبب نشاطهم النقابي حسب ما أفاد به منظمو الوقفة. ويذكر أن الـ”تلس كنتاكت“ هي شركة مناولة مختصة في قبول منح تأشيرات السفر لثلاث دول أوروبية، هي كل من فرنسا وبلجيكيا وبريطانيا.

ذكرت حبيبة التليلي، إحدى النقابيات التي تم طردها، أنه منذ تكوين النقابة يوم 23 ماي الفارط عمدت إدارة الــ”تلس كنتاكت“إلى الضغط على النقابيين من أجل التخلي عن هذه الخطوة، ثم طلبوا من العملة أن يسحبوا انخراطاتهم وحاولوا إقناعهم بإمضاء عريضة ضد النقابة. وأضافت التليلي ”انتهى مسار الضغط باستدعاءنا من طرف الإدارة وطردنا دون أسباب مقنعة“.

من جهته بين الأمين العام المساعد لجامعة الاتصالات باتحاد الشغل أن قرار الطرد يتعارض مع حرية العمل النقابي التي يكفلها الدستور التونسي. وأكد أن عملة شركة الـ”تلس كنتاكت” سينفذون إضرابا عاما يوم الجمعة القادم.

التصنيف

Rights