Afraa Nawaat

تحول فريق “نواة” يوم الجمعة 18 ديسمبر 2015 إلى مدينة الكاف حيث إلتقينا بعفراء بن عزة التلميذة بالسنة الثالثة آداب بأحد المعاهد الثانوية بالكاف، والبالغة من العمر 17 سنة. تم إيقافها مساء يوم الإربعاء 16 ديسمبر2015 بينما كانت تجوب مدينة الكاف في إتجاه المعلم الأثري بزاوية سيدي بو مخلوف، حاملة لافتة لتحسيس المتساكنين بقضية التفريط في المقهى المحاذي له وبخطورة هدمه وضرورة ترميمه بدل ذلك.
قام عون بوليس بالزي المدني بإقتيادها وإدخالها بالقوة إلى مركز الأمن أين قضت اليلة متعرضة إلى التحرش والمضايقة والشتم. إتضح لها بعد أن رفض الشرطي توضيح أسباب إيقافها عند إقتيادها, أنها متهمة “بهضم جانب موظف عمومي بالقول والإعتداء على الأشخاص عبر المواقع الإجتماعية” وذلك على خلفية المواقف والتدوينات التي نشرتها على صفحتها الخاصة بموقع الفايسبوك والتي تنتقد فيها التجاوزات الأمنية وتقصير أجهزة الدولة في القيام بمهامها في كنف إحترام القانون وحقوق الإنسان. تم إطلاق سراحها مساء الخميس 17 ديسمبر 2015 إلى حين محاكمتها يوم الخميس 31 ديسمبر 2015.
خلال هذا اللقاء المصور روت لنا عفراء سبب إيقافها وظروفه وما تعرضت له من تهديدات ومن تعد صارخ على حقوقها وحرياتها.