boycott-elections-tunisie-2014-tunis

عبّر عدد من التونسيين صباح اليوم الأحد 26 أكتوبر، الموافق ليوم الإقتراع للإنتخابات التشريعية في تونس، عن مقاطعتهم للإنتخابات بسبب ما اعتبروه “تشابه كلّ الأحزاب وعدم اقتناعهم بجدّية خطاباتها حول قدرتها ورغبتها في تغيير أوضاع البلاد نحو الأفضل.” وتحدّث بعض المقاطعين لنواة بكلّ مرارة حول امتناعهم عن القيام بحقّهم وواجبهم الإنتخابي وذلك حتى لا يقدّموا أصواتهم لأحزاب يمكن أن تخذلهم فيما بعد.

كما وصف بعض المواطنين المقاطعين للانتخابات كلّ الاحزاب المشاركة ب”الأحزاب غير الكفأة وغير النزيهة” مؤكّدين أن عدم التّصويت سيوفّر عليهم المشاركة في دعم فرص متنافسين غير شرفاء في الوصول إلى الحكم.

ورغم أنّ عدد المقاطعين الذين رصدتهم كاميرا نواة ضئيل مقارنة بعدد المتجهين لمكاتب الإقتراع إلاّ أنّهم يمثّلون شريحة من الشعب التونسي اختارت أن تعبّر عن موقفها السياسي عبر رفض المشاركة في الانتخابات.